الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحلة الاختطاف خاصتي (رواية قصيرة)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Lee Loura
الشيف
avatar

المساهمات : 141
نقاط : 6587506
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/09/2016

مُساهمةموضوع: رحلة الاختطاف خاصتي (رواية قصيرة)    الأربعاء يوليو 12, 2017 8:07 am

يا بنات اكيد انتو بتعرفو ومتذكرين اننا كنا قبل سابق كنا نعطي الروايات حقنا للبنات ينشروها والحين انا بجمع كل مجهود رواياتي وبنشرهن هون
___________________________________________________________________________

قصه قصيره من بارت واحد ( رحله اختطافى ) بتمنى تعجبكم
يونا جالسه فى مطعم مع صديقاتها و فجاه سمعوا صوت ضرب نار فنظروا وجدوا هناك رجال كثيره يرتدون اسود و مقنعيبن يقتحمون المطعم فبدا الجميع بالصراخ اما يونا اخذت هاتقها سريعا و قفلته و وضعته فى حذائها و ارتدت الحذاء ثم اتجه الرجال و اصبح امام كل طاوله رجل
احد الرجال و هو يرفع السلاح فى وجه يونا يصرخ : ارفعوا ايديكم ارفعوا ايديكم بسرعه هيا
فترفع الفتايات ايديها بسرعه
فيشاور لاحد الرجال فيفتش واحده واحده و من معها هاتف يغلقه و يضعه جانبا و جاء عند يونا و قد كانت خائفه للغايه ان يرى الهاتف ففتشها الرجل و لم يراه بعدما قاموا بتفتيش الجميع و اخذ هواتفهم جعلهم و يجلسون على ركبتهم و يضعون ايديهم فوق رؤسهم و بعدها بقليل اخرجوهم و و اركبوهم حافله و انطلقت الحافله لمصنع قديم ثم فتحوه و جعلوا الجميع يدخله
رئيس الرجال يدخل : اسمعونى جيدا اذا كنتم تريدون الخروج من هنا عليكم ان تنفذون كلامنا و الان كل واحد يعطى نمره هاتف والده لنا ( فبدا شخص شخص ان تقول نمره هاتف والده و يكتبونه فى ورقه حتى وصل الدور على يونا )
الرئيس : هيا قولى نمره ابيكى
يونا تحاول ان تخفى خوفها و تنظر له فى حده : لما تريدها ؟
الرئيس : مع ان ليس لكى دخل و انما ساقول لكى سنقوم بالاتصال بكل اب و نجعله يدفع مليون
يونا : ستحصل على اموال كثيره
الرئيس يشاور باجل ثم يقول : و الان اعطى لى نمره والدكى
يونا : لن اعطيها لك
الرئيس : ماااذا ؟
يونا : انتم مجموعه من الاوغاد
فياتى الرئيس امامها و يصفعها على وجهها
يونا اغمضت عيناها ثم فتحتها و نظرت له : هذا ما تستطيع فعله ؟؟ ان تصفع فتاه و هى ايضا مقيده
الرئيس : اعطى لى نمره والدكى حالا
يونا : لا
الرئيس يرفع فى وجهها المسدس : اذا لم تقولى نمره هاتف والدكى فاموتكى
فتقوم يونا
بتقريب راسها من فوهه المسدس
يونا : هيا و ستخسر مليون
فاصبح الرئيس غاضبا و قام بضرب راسها بقاعده المسدس فاغمى عليها و بدا راسها ينزف و الفتايات اصبحت تصرخ
الرئيس : اذا لن تصمتوا فسوف اموتكم بيدى
) فتصمت الفتايات و اصبحت تبكى دون اصدار صوت ثم يخرج الرئيس من الغرفه (
) بعد مرور الوقت .. تستفيق يونا
يونا : ااه راسى تالمنى
جيون ( صديقه يونا ) : يونا هل انتى بخير ؟
يونا : اجل و لكن راسى تالمنى قليلا
جيون : هذا لانه ضربكى على راسك
يونا تنظر حولها تجد الجميع يبكون و خائفون : اشش ( فتنظر للغرفه فتلاحضها جيون )
جيون و هى تبكى : عن ماذا تبحثين ؟
يونا : عن طريقه للخروج
جيون : ماااذا ؟ هل تمزحين ؟ الم تريهم ؟ هم لديهم اسلحه و عددهم كتير
يونا تنظر لها : و هل تريدين ان نبقى هنا ؟
جيون : سنخرج عندما تدفع الفديه
يونا : هل تصديقهم ؟ من الممكن انهم عندما ياخذون الاموال يقتلوننا جميعا
جيون و هى تبكى : ﻻ سيدعونا نذهب
يونا : اذا لا ؟ من المحتمل اننا نموت هنا و الان توقفى عن البكاء فالبكاء لن يفيد ( ثم تنظر لارجاء الغرفه و تجد ان هناك نافذه بعيده عنهم قليلا و بعدها تنظر لنفسها ترى نفسها مربطه بحبل من قدمها و حبل من يدها و هى خلفها )
يونا تحاول ان تفك الحبل فتنجح و تفك يدها و لكنها اصبحت تنزف من محاولتها ان تفك الحبل و لكنها لم تهتم بذلك و فكت قدمها مسرعه و كائت لتفك و فكت حبال جيون و عندما جائت لتفك حبال الاخرين سمعت صوت اقدام احدا يقترب من الغرفه فشاورت لجيون فركضوا للنافذه وقتها رئيس العصابه دخل
رئيس العصابه : امسكوهم
( فقفزت جيون و يونا بسرعه و ركضوا و ركض خلفهم الرخال و تمكنوا من ان يمسكوا بجيون اما يونا قد هربت منهم وراء الاشجار فقط كان المصنع فى غابه )
يونا اختبئت وراء شجره : ماذا افعل الان لقد امسكوا بجيون ؟( ثم تخرج الهاتف و تفتحه و تتصل بالشرطه و تخبرهم على مكانها ) الان على سابقى هنا حتى تاتى الشرطه ( ثم تجد شخص ياتى من خلفها فتصرخ فيقوم بوضع يده على فمها ثم يقف امامها و يشاور لها ان تصمت فهى تشاور له باجل ثم يبعد يده )
يونا : م م م من انت ؟
لوهان يمد يده : اسمى سيو
فتمد يدها و تسلم عليه ثم فجاه يخرج قطعه قماشه و يضعه لها على فمها فيغمى عليها فيحملها و يذهب للمصنع
لوهان للرئيس : لقد اتيت بها
الرئيس : هل كلمت احد ؟
لوهان : لا ( يكذب )
الرئيس : حسنا ضعها و اربطها جيدا
لوهان : حسنا
( ثم يفعل ذلك )
جيون بجانب يونا
جيون : يوووونا يووونا افيقى
فتفيق يونا
جيون : هل انتى بخير ؟
يونا : م م ماذا حدث ؟
جيون : لقد اتى شخص و هو يحلكى و وضعكى هنا و ربطكى
يونا تتذكر عندما قام لوهان بوضع قماشه على فمها
( بعدها جائت الشرطه و التفت حول المكان دون اصدار صوت ثم شاور قائدهم ان يقتحموا المكان فقاموا باقتحامه و قبضوا على العصابه جميعهم )
يونا خرجت من المصنع وجدت امها امامها تحضنها و وجدت على بعد ان لوهان يقف و هو يرتدى ملابس الشرطه و يشاور لها بسلام ثم يلتفت و يذهب
( بعد مرور 7 سنوات )
تقف يونا فى محاضره امام الطلاب
يونا : فى المواقف الخطره الانسان يستسلم يعتقد انه ليس بامكانه ان يفعل شئ يستسلم للخوف و الياس و من يوجد فى نفس موقفهو يحاول الخروج منه يسمونه بالمجنون
احدى الطلاب يرفع يده
يونا تبتسم : تفضل
الطالب : لما يسمونه بالمجنون ؟
يونا تبتسم : لانه استخدم عقله فى موقف الخطير لانه لم يستسلم للموقف و الخطر و الخوف من انه اذا فعل ما يمليه عقله سيموت لذلك عندما يحدث امر مفاجئ تصرف بسرعه
طالبه : لم افهم
يونا : عندما تكونين على وشك ان الاختطاف قومى بغلق هاتفكى و وضعه فى حذائه
الطالبه : و لماذا اغلقه ؟
يونا : لانه اذا رن او اهتز سوف تكشفين و غير ذلك حتى لا يفصل شحن عندما تكونين فى حاجه لاستخدامه
الطالبه : و ماذا ايضا ؟
يونا تبتسم : عليكم تعرف الكارتيه ( فيضحك الطلاب ) اجعلى دائما معكى سلاح خفى -_- هاتف او حتى شوكه هل تعلمين اذا استخدمتى الشوطه بطريقه معينه يمكن ان تقتل شخص و اخيرا اذا اضطر لاامر لان تضربى احد اضربى فى مراكز الضعف ( ثم يرن الجرس ) انتهت المحاضره اذهبوا
احد الجالسين ( لوهان ) : لدى سؤال ( فينظر الجميع له )
يونا : ما هو ؟
لوهان : ماذا اذا تم خطف احد امامك ما احسن شئ يمكنكى فعله ؟
يونا : اممم اخذ رقم لائحه سياره الخاطف و بعته للشرطه سريعا او الذهاب للشرطه و التبيلغ * ملحوظه هى لم ترى وجهه *
طالب اخر : و لكن لما لا ندافع عنه ؟
يونا : اذا كان الخاطف واحد دافه عن الشخص الذى يختطف اما اذا كان اكثر من هذا افعل ما اقوله
الطالب يبتسم : حسنا شكرا
يونا تبتسم : هيا الان اذهبوا
( ثم يخرج الطلاب و يظل لوهان جالس مكانه و يونا تضع اشيائها فى الحقيبه ثم تنظر له و كان كان يرتدى قبعه فلم ترى وجهه )
يونا : هل . لديك سؤال
فيقوم لوهان و يسير اتجاه يونا و راسه فى الارض حتى لا تراه ثم يصل امامها و يخلع قبعته و ينظر لها
لوهان يبتسم : مرحبا
يونا : اا ا ا انت ؟
لوهان : وااااو كما اعتقد لا زلتى تتذكرينى
يونا : بالطبع حضره الشرطى لوهان
لوهان : اووه هل سالتى عنى ؟
يونا : بالطبع بعد الحادئه ذهبت لمركز الشرطه قالوا ان اسمك الحقيقى لوهان و انك كنت تساعدهم فى القبض على رئيس العصابه و لكن لم افهم لما سلمتنى له ؟
لوهان : حتى يثق فى فانا بالنسبه له فرد جديد بالعصابه و هو لم يكن يثق فى لذلك طوال المده التى كنت امثل فيها انى معهم لم ارى وجهه
يونا : اممم هكذا اذا
لوهان : بعدها انتقلت و سافرت و بعد تلك السنين رجعت قولت ان على اعزمك على الغداء لاتاسف على ما فعلته
يونا تضحك ثم تنظر له : حسنا
لوهان يبتسم : هيا
( ثم يذهبون )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحلة الاختطاف خاصتي (رواية قصيرة)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى همس المشاعر :: ملتقى الابداع العام... روايات العضوات-
انتقل الى: